منتديات أبو الفضل

عزيزنا الزائر , انت غير مسجل لدينا , اذا كنت ترغب فى الانضمام الينا يرجى التسجيل , وشكرا

منوع


    هل عرفنا الحسين عليه السلام حق معرفته ..؟؟

    شاطر
    avatar
    فاطمة
    .
    .

    عدد المساهمات : 583
    نقاط : 31544
    تاريخ التسجيل : 20/06/2010

    هل عرفنا الحسين عليه السلام حق معرفته ..؟؟

    مُساهمة من طرف فاطمة في الجمعة يوليو 16, 2010 11:36 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدالله رب العالمين والصلاة على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على اعدائهم أجمعين ..



    شيعة حسينيين
    جاء عن ابن عباس:
    «فلما بلغ صلّى الله عليه وآله إلى سدرة المنتهى فانتهى إلى الحجب قال جبرئيل:
    تقدم يا رسول الله ليس لي أن أجوز هذا المكان ولو دنوت أنملة لاحترقت»
    (1).



    وجاء في رواية أخرى

    أنه صلّى الله عليه وآله قال:

    «فلمّا انتهيت إلى حجب النور قال لي جبرئيل:
    تقدّم يا محمد، وتخلّفَ عني، فقلت:
    يا جبرئيل في مثل هذا الموضع تفارقني؟!
    فقال:
    يا محمد إن انتهاء حدّي الذي وضعني الله عزّ وجلّ فيه إلى هذا المكان، فإن تجاوزته احترقت أجنحتي بتعدّي حدود ربي جلّ جلاله.
    فزخَّ بي في النور زخّة حتى انتهيت إلى حيث ما شاء الله من علوّ ملكه»(2).



    وهنا عندما بلغ الله تعالى بحبيبه هذه المرتبة جعل يريه آياته الكبرى، وتحقق قوله سبحانه:

    ﴿لقد رأى من آيات ربه الكبرى﴾(3)

    وكان مما رآه صلى الله عليه وآله من الآيات الكبرى مكانة حفيده الإمام الحسين سلام الله عليه وعظمته في السماوات.



    عن الإمام الحسين سلام الله عليه قال:
    «أتيت يوماً جدّي رسول الله صلى الله عليه وآله، فرأيت أُبَيّ بن كعب جالساً عنده، فقال جدّي:
    مرحباً بك يا زين السماوات والأرض!
    فقال أُبيّ:
    يا رسول الله!
    وهل أحد سواك زين السماوات والأرض؟
    فقال النبي صلّى الله عليه وآله يا أُبَي بن كعب والذى بعثني بالحقّ نبياً، إنّ الحسين بن علي في السماوات أعظم مما هو في الأرض، واسمه مكتوب عن يمين العرش:


    إن الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة»(4).

    ومن هنا كان على زائر الإمام الحسين سلام الله عليه أن يعرف أنّه بين يدي مَن؟

    ، ويكلّم مَن؟،

    ولو كنّا كذلك ونحن في حرم الحسين سلام الله عليه وبين يديه وعندما نزوره لما شُغلنا بغيره أبداً.


    يقول الإمام الصادق سلام الله عليه:
    «مَن أتى الحسين عارفاً بحقّه كتبه الله في أعلى علّيين»(5).

    إنّ الله سبحانه وتعالى دعا أشرف أنبيائه ومن خاطبه بقوله:

    «لولاك لما خلقت الأفلاك»(6)،

    دعاه في أعظم دعوة لأعظم وليمة يغذيه فيها بالتعاليم الروحية وليريه آياته الكبرى، ومنها

    «أنّ الحسين مصباح هدى وسفينة نجاة».


    فهذا هو الحسين سلام الله عليه؛

    فهل عرفناه حقّ معرفته؟




    أنت قبرك صار قبلة ** وغسلت قلوب اليهود
    وثلث ﭼبدك صار تربة ** تبوسها اشفاف الوجود
    لو يذبحونا بنزفنا ** تخضر الشيعة وتزود
    واليفجرونه على حبك ** ينقلب شريانه جود
    دم عليك يصير ماي ** ويروي زين العابدين
    يا حبيبي يا حسين نور عيني يا حسين

    ********


    _________________
    <P><IMG src="http://www.alshiaclubs.net/upload/uploads/images/alshiaclubs-9a06dfef61.gif"></P>

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 19, 2018 5:21 pm