منتديات أبو الفضل

عزيزنا الزائر , انت غير مسجل لدينا , اذا كنت ترغب فى الانضمام الينا يرجى التسجيل , وشكرا

منوع


    منظومة وضعت في فضل حديث الكساء

    شاطر
    avatar
    فاطمة
    .
    .

    عدد المساهمات : 583
    نقاط : 31264
    تاريخ التسجيل : 20/06/2010

    منظومة وضعت في فضل حديث الكساء

    مُساهمة من طرف فاطمة في الأحد يوليو 18, 2010 6:23 am


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و آل محمد .و الصلاة دائما أبدا على فاطمة و أبيها و بعلها و بنيها بعدد ما احاط به علمك يا الله و اللعن الدائم على ظالميها من الاولين و الآخرين.
    هذه ا[unload]لمنظومة وضعت في فضل حديث الكساء[/unload] الذي لا يخى فضله على الموالين و قد نقلتها من كتاب ابتهال الى الله للشيخ التستري



    اربع عشرة مرّة صلوات قبل القراءة


    ( 1 ) حَدِيثُنا عَن جابِرِ الأَنصاري * فَاصغِ لَهُ في الخَمسَة الأَطهارِ


    ( 2 ) قالَ : رَوَت سَيِّدَةُ النِّساءِ * حَدِيثَهَا الـموسُومَ بِالكِساء


    ( 3 ) تَقولُ : جاءَ سَيِّدُ الأَنامِ * يَزورُني يَوماً مِنَ الأَيّامِ


    ( 4 ) فَقالَ لي : في بَدَني ضَعفاً أَرَى * جِئتُ أَذوقُ عِندَكِ طِيبَ الكَرى


    ( 5 ) فَقُلتُ : باِللُّطفِ وَبِالإِحسانِ * أُعِيذُكَ بِالـمَلِكِ الـمنّانِ


    ( 6 ) فَقالَ : يا بِنتاهُ ناوِليِنِي * ذاكَ الكِساءَ وَبِهِ غَطِّينِي


    ( 7 ) وَقَد أَتَيتُ بِالكِسَا اليَماني * وَفِيهِ غَطَّيتُ سَنَا الإِيمانِ


    ( 8 ) ثُمَّ تَلإِلاّوَجهُهُ كَالبَدرِ * في لَيلَةِ الكَمالِ بَعدَ العَشرِ


    { صلوات }


    ( 9 ) وَما قَضَيتُ ساعَةً مِنَ الزَّمَن * فَأَقبَل أَبو مُحُمَّدِ الحَسَن


    ( 10 ) فَجاءَ نَحوي وَلَدِي مُسَلِّما * فَقُلتُ : أَقدِم يا فُؤادِي مُكْرَما [2]


    ( 11 ) فَقالَ : يا أُمّاهُ بِنتَ الخِيَرَة * في بَيتِنا أَشَمُّ رِيحاً عَطِرَة


    ( 12 ) طَيَّبَةً فَيالَها مِن رائِحَة * كَأَنَّها مِن طِيبِ جَدّي فائِحَة


    ( 13 ) قُلتُ : نَعَم يا وَلَدِي تُحتَ الكِسا * جَدُّكَ ذا فِيهِ تَغَطّى وَاكتَسى


    ( 14 ) فَجاءَ نَحوَهُ ابنُهُ مُبتَسِما * كَمَن رَأى أَمامَهُ بَدرَ السَّما


    ( 15 ) ما إِن دَنَى السِّبطُ لَدَيهِ وَقَفا * مُسَلِّماً عَلَى النَّبِيِّ المُصطَفى


    ( 16 ) فَفاهَ بِالـمَدحِ لَهُ لَم يَحِدِ * فَأَطرَبَ الأَفنانَ وَالغُصنَ النِّدِي


    ( 17 ) فَقال : يا جَدّاهُ هَل تَأذَنُ لي * أَن أَدخُلَ الكِسا لِنَيلِ الأَمَلِ


    ( 18 ) أَجابَهُ هَيّا إِلَيَّ وَاسرعِ * نَعِمتَ عَيناً وَلَدِي فَكُن مَعِي


    { صلوات }


    ( 19 ) ثُمَّ أَتانِي ثانِيُ السِّبطَينِ * مُهجَةُ قَلبِ سَيِّدِ الكَونَينِ


    ( 20 ) مُبَجِّلاً لي بَهجَةُ الأَزمانِ * مُسَلِّماً يُبديِهِ بِالإِحسانِ


    ( 21 ) فَقالَ لي : مُذ شَمَّ تِلكَ الرّائِحة * ذا طِيبُ جَدِّي وَشَذاهُ فائِحَة


    ( 22 ) قُلتُ : نَعَم جَدُّكَ ذا شَمسُ العُلى * وَذا أَخوكَ فِي الكِساءِ دَخَلا


    ( 23 ) فَجاءَ نَحوَ جَدِّهِ مُسَلِّما * حَتّى يَفوزَ بِالكِسا وَيَنعَما


    ( 24 ) ماسَ دَلإِلاّيَنثَنِي وَيَمدحُ * كَبُلبُلٍ فَوقَ الغُصونِ يَصدَحُ


    ( 25 ) فَقالَ يا جَدّاهُ هَل تَأذَنُ لي * فَأَكتَسِي عِندَكُما ذا أَمَلي


    ( 26 ) قَالَ : أَذِنتُ لَكَ يا رَجايا * وَنورَ عَينِي شافِعَ البَرايا


    ( 27 ) فَأَفسَحَ الـمجالَ فِي ذاكَ الكِسا * ثُمَّ هَوَى السِّبطُ إِلَيهِ وَاكتَسى


    { صلوات }


    ( 28 ) ثُمَّ أَتى مِن بَعدِهِ الوَصِيُّ * ذاكَ الإِمامُ الـمُرتَضى عَلِيُّ


    ( 29 ) فَقالَ لِي : يا بِنتَ خَيرِ البَشَرِ * أَراكِ مُستَبشِرَةً فَأَبشِري


    ( 30 ) ما هذِهِ الرّائِحَةُ الـمُعَطَّرَة * أَشَمُّها في بَيتِكِ مُنتَشِرَة
    ( 31 ) فَطالَما شَمَمتُ تِلكَ الرّائِحَة * مِنِ ابِن عَمِّي وَحَبِيبِي فائِحَة


    ( 32 ) قُلتُ نَعَم تَحتَ الكِساءِ هذا * وَإِنَ شِبلَيكَ بِهِ قَد لاذا


    ( 33 ) فَمُذّ رَأى أَنَّ أَباها عِندَها * ألوَجهُ بِالبُشرِ أَنارَ وَازدَهى


    { صلوات }


    ( 34 ) ثُمَّ دَنا أَبُو الأَئِمّةِ الـهُدى * مُسَلِّماً عَلَى النَّبِيِّ المُصطَفى


    ( 35 ) مُستَأذِناً مِن سَيِّدِ الأَنامِ * ذِي العِزِّ والإِجلالِ والإِكرامِ


    ( 36 ) قالَ : نَعَم أَبَا الهُداةِ الخِيَرَة * وَوارِثِي مِنَ الكِرامِ البَرَرَة


    ( 37 ) أَنتَ أَخِي شارِكنِي فِي كِسائِي * طوبى لـمن فِي يَدِهِ لِوائِي


    ( 38 ) فَغَنِمَ الفَخرَ بِهذَا السُّؤدَدِ * حِينَ اكتَسى لَدَى النَّبِيِّ الأَمجَدِ


    { صلوات }


    ( 39 ) فَتابَعَتَ فاطِمُ سَيرَ الخَبَرِ * لِتَقتَفي ما لَهُمُ فِي الأَثَرِ


    ( 40 ) لِذا دَنَت نَحوَ الكِسا مُسَلِّـمَة * قالَ ادخُلِي مَحبُوَّةً مُكَرَّمَة


    ( 41 ) أَلفُ سَلامٍ وَجَمِيلُ مِدحَتِي * عَلَيكِ مِنِّي إِبنَتِي وَبَضعَتِي
    ( 42 ) رَيحانَتِي هَيّا إِلَيَّ وادخُلِي * مَحبُوَّةٌ أَنتِ بِهِ فَأَكمِلي


    ( 43 ) ثُمَّ هَوَت نَحوَ الكِساءِ فاطِمَة * خامِسَةُ أهلِ الكِساءِ خاتِمَة


    ( 44 ) وَعِندَمَا الجَمِيعُ فِيهِ اجتَمَعوا * فَشَعَّ بِالأنوارِ ذاكَ الـموضِعُ [3]


    { صلوات }


    ( 45 ) ثُمَّ تَقولُ إِذ بِهِ أَحَلَّنا * أَظهَرَ لِلأَنَامِ فَرضَ حُبِّنا


    ( 46 ) فَأَومَأَ إِلَى السَّماءِ راجِيا * بِرَفعِهِ حَرفَ الكِساءِ داعِيا


    ( 47 ) فَقَالَ : رَبِّ هؤُلاءِ عِترَتِي * وَأَهلُ بَيتِي وَأَعَزُّ أُسرَتِي


    ( 48 ) أَبدانُهُم مِن بَدَنِي حَيثُ تَرى * وَدَمُهُم مِن دَمِي أَيضاً قَد جَرى


    ( 49 ) فَكُلُّ ما يُؤلِمُهُم يُؤلِمُنِي * وَكُلُّ ما يُحزِنُهُم يُحزِنُنِي


    ( 50 ) فَإِنَّنِي حَربٌ لِـمَن حارَبَهُم * وَإِنَّنِي سِلمٌ لِـمَن سالَـمَهُم


    ( 51 ) كَما أُعادِي كُلَّ مَن عاداهُمُ * كَما أُوالِي كُلَّ مَن وَالاهُمُ


    ( 52 ) هُمُ الغِياثُ لا غِناءَ عَنهُمُ * وَهُم كَنَفسِي أَنَا أَيضاً مِنهُمُ


    ( 53 ) فَاجعَل عَلَينا رَبَّنَا الغُفرانا * وَرَحمَةً مِنكَ كَذَا الرِّضوانا


    ( 54 ) وَمِن لَدُنكَ صَلَواتٍ واصِلَة * توصِلُها فِي بَرَكاتٍ حافِلَة


    ( 55 ) وَأَذهِبِ الرِّجسَ إِلهَ النَّاسِ * وَطَهِّرِ الجَمعَ مِنَ الأَدناسِ


    ( 56 ) ثُمَّ دَعا لِكُلِّ مَن والانا * فَنَشكُرُ الباري بِما أَولانا


    { صلوات }


    ( 57 ) فَنَودِيَ الأَملاكُ حِينَ اجتَمَعوا * مِن صاحِبِ العَرشِ إِلاّفَاستَمِعوا


    ( 58 ) أُنبِئُكُم مَعاشِرَ الأَملاكِ * لولاَهُمُ لَم أَخلُقَن أًَفلاكِي

    ( 59 ) ولا سَما خَلَقتُها مَبنِيَّة * وَلَيسَ أَرضٌ هكَذا مَدحِيَّة


    ( 60 ) وَلا تَرَونَ قَمَراً مُنِيرا * وَلَيسَ شَمسٌ لِتُضِيءَ نورا


    ( 61 ) وَلا خَلَقتُ فَلَكاً يَدورُ * وَلا تَدورُ فِي الفَضا بُدورُ


    ( 62 ) وَلَيسَ ماءٌ فِي البِحارِ يَجري * كَلاّ وَلا فُلكُ البِحارِ تَسري


    ( 63 ) وَلَم يَكُن إِلاّلِحُبِّي وَالوِلا * لِهؤُلاءِ الخَمسِ ساداتِ الـمَلا


    { صلوات }


    ( 64 ) فَقالَ جَبرئِيلُ يا رَبَّ العُلى * أَخبِرني يا مَولايَ مَن هُمُ الأُلى


    ( 65 ) قالَ نَعَم هُم دَوحَةُ النُّبُوَّة * وَمَعدِنُ التِّنـزِيلِ وَالفُتُوَّة


    ( 66 ) هُم فاطِمٌ وَضَيفُها أَبوها * وَبَعلُها بِجَنبِهِ بَنُوها


    { صلوات }


    ( 67 ) قالَ الأَمِينُ أَفَهَل تَأذَنُ لي * أَن أَهبِطَ الأَرضَ لِذاكَ الـمحفِلِ


    ( 68 ) حَتّى أَكونَ فِي الكِساءِ سادِسا * مُقتَبِساً مِن نّورِهِم مَقابِسا
    ( 69 ) قالَ أَذِنتُ لَكَ يا جِبرِيلُ * بَلِّغ سَلامي مِلأَهُ التَّبجِيلُ


    ( 70 ) وَقُل : بِلُطفٍ العَليُّ ذُو العُلى * يَخُصُّكُم بِالفَضلِ مِن دونِ الـمَلا


    ( 71 ) فَهَبَطَ الأَمِينُ جَبرَئِيلُ * يَحُفُّهُ السَّلامُ وُالتَّبجِيلُ


    ( 72 ) وَاستَأذَنَ الدُّخولَ مِن مُحَمَّدِ * لِكَي يُباهِي بِعَظِيمِ السُّؤدَدِ


    ( 73 ) قالَ : أَذِنتُ ، لَكَ أَن تُباهِي * فَكُن مَعِي أَمِينَ وَحيِ اللهِ


    ( 74 ) فَدَخَلَ الكِساءَ بِالتَّبشِيرِ * وَكانَ يَتلو آيَةَ التَّطهِيرِ


    { صلوات }


    { إنَّما يُريد اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أهْلَ الْبَيْتِ وَيطَهِّركُمْ تَطْهيراً } [4] .)


    { صلوات }


    ( 75 ) فَقالَ إِنَّ اللهَ قَد أَوحاها * طوبى لِـمَن فازَ بِها فَباها


    ( 76 ) قَالَ عَلِيٌّ لِلرَّسُولِ الأَعظَمِ * فَما لَنا عِندَ الإِلهِ المُنعِمِ


    ( 77 ) قالَ يَمِيناً بِالَّذِي اصطَفانِي * وَاختارَني بِالوَحيِ وَاجتَبانِي


    ( 78 ) إَذا جَرى حَدِيثُنا فِي مَحفِلِ * وَاستَشفَعوا بِنا لِنُجحِ الأَمَلِ


    ( 79 ) إِلَيهِمُ الرَّحمَةُ كانَت واصِلَة * وَفِيهِمُ حَفَّت جُنودٌ نازِلَة


    ( 80 ) وَاستَغفَرَت لِلجَمعِ ما تَطَرَّقوا * لِذِكرِنا حَتَّى إِذا مَا افتَرَقوا


    ( 81 ) وَمَن يَكُن فِي جَمعِهِم مَهموما * يَرفَعُ عَنهُ الكَربَ وَالهُموما


    ( 82 ) أَو كانَ فِيهِم أَحَدٌ مَغموما * يَكشِفُ عَنهُ الحُزنَ وَالغموما


    ( 83 ) وَكُلُّ طالِبٍ لِحاجِةٍ دَعا * إِلاّقَضَى اللهُ لَهُ وَاستَمَعا


    ( 84 ) قالَ عَلِيٌ فَوَرَبِّ الكَعبَةِ * فُزنا إِذاً وَفازَتِ الأَحِبَّة
    ( 85 ) فاحَ شَذاهُ ما رَوَتهُ فاطِمَة * نُطفي بِها حَرَّ الجَحِيمِ الحاطِمَة


    { صلوات }


    ( 86 ) مُذ شَعَرَت زَوجَتُهُ الـمُكَرَّمَة * قَد سُعِدَ الخَمسُ بِتِلكَ الـمَكرُمَة


    ( 87 ) فَأَقبَلَت إِلىَ الحَبِيبِ فَعَسى * أَن تُدرِكَ الدُّخولَ فِي ذاكَ الكِسا


    ( 88 ) أَ‌جابَها حِينَ دَنَت مُسَلِّـمَة * أَنتِ عَلى خَيرٍ يا أُم سَلَـمَة


    { صلوات }


    ( 89 ) وَفِي الخِتامِ يَسألُ الرَّحمانا * عَبدُهُمُ مَن يُدَّعى سُلطانا


    ( 90 ) أَن يَغفِرَ اللهُ لَهُ الزَّلاّتِ * وَيَدرَأَ الهُمومَ وَالعِلاّتِ


    ( 91 ) وَيَغفَرَ اللهُ لِراعِ الـمَحفِلِ * وَقارِئِ الحَدِيثِ وَالمُحتَفِلِ


    ( 92 ) أَلفُ سَلامٍ وَصَلاةٍ عَطِرَة * عَلَى النَّبِىِّ وَالكرامِ البَرَرة
    { صلوات }






    _________________
    <P><IMG src="http://www.alshiaclubs.net/upload/uploads/images/alshiaclubs-9a06dfef61.gif"></P>

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 21, 2018 5:51 am