منتديات أبو الفضل

عزيزنا الزائر , انت غير مسجل لدينا , اذا كنت ترغب فى الانضمام الينا يرجى التسجيل , وشكرا

منوع


    وقفة مع قصة حلال المشاكل عبدالله الحطاب

    شاطر
    avatar
    فاطمة
    .
    .

    عدد المساهمات : 583
    نقاط : 31284
    تاريخ التسجيل : 20/06/2010

    وقفة مع قصة حلال المشاكل عبدالله الحطاب

    مُساهمة من طرف فاطمة في الأربعاء يوليو 21, 2010 6:15 am

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ، نبينا وحبيب قلوبنا ، وطبيب نفوسنا ، محمد وعلى آله الأطياب الميامين .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    *****************************

    ::: مدخل
    تختلف الأراء بين العلماء وأهل التحقيق لدى أتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام ، في التعامل مع المرويات والأخبار في كتب التراث والوقائع إلى ثلاثة آراء:
    الرأي الأول: القبول المطلق وعدم التشكيك ، ولا داعي لصرف الوقت في التحقيق والبحث عن السند .
    الرأي الثاني: قبول المرويات التي تعزز موقفنا وقربنا إلى أئمة أهل البيت سلام الله عليهم أجمعين .
    الرأي الثالث: وضع المرويات والأحداث في قيد البحث والتحقيق من حيث السند والصحة .
    ومن تلك المرويات التي وقع فيها الأخذ والرد بين العلماء وأهل التحقيق ، قصة عبد الله الحطاب ، وهي ما تُعرف لدى جمهور الشيعة الإمامية بقصة حلال المشاكل ..
    فماذا نقصد بقصة حلال المشاكل؟
    الجواب: هي قصة إعتاد الأباء والأمهات قراءتها في ليال الجمعة ، بقصد التبرك والتوسل لقضاء الحوائج وهم يرددون:



    ناد علياً مظهر العجائب ...... تجده عوناً لك في النوائب
    كل هماً وغماً سينجلي ........ بولايتك يا علي يا علي

    وهذا مستفاد من المروي كما في كتاب بحار الأنوار للعلامة المجلسي رضوان الله عليه ، نقل عن أبن مسعود أنه قال: ان رسول الله صلى الله عليه وآله في يوم غزوة أحد .. نودِ بعبارة (ناد علياً) .
    بالإضافة إلى أن هنالك روايات كثيرة وردت في كتب الشيعة لفوائد التوسل بالإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في قضاء الحوائج .

    ::: موقف العلماء من قصة حلال المشاكل :::
    في البدء من المهم التوضيح أن هناك ثلاث نسخ وردت لقصة حلال المشاكل في كتب الأخبار ، وربما هذا أحد الأسباب في إختلاف العلماء إلى أقوال:
    القول الأول: أن قصة حلال المشاكل ضعيفة السند ، ولا ينبغي قراءتها بنية الورود ، لإجتناب الكذب على المعصوم عليه السلام .
    وذهب لهذا الرأي جملة من العلماء المعاصرين .
    القول الثاني: لا أساس لها من الصحة ، لعدم ثبوتها في روايات أهل البيت عليهم السلام .
    وذهب لهذا الرأي المرحوم آية الله السيد الخوئي قدس سره .
    القول الثالث: لابأس بقراءتها ، لأنها تتفق مع مضمون الكثير من الأخبار والروايات التي تصرح أن أهل بيت العصمة سلام الله عليهم ، الوسيلة إلى الله ، وأنهم باب لقضاء الحوائج .
    وذهب لهذا الرأي سماحة المرجع الديني آية الله السيد علي السيستاني دام ظله .
    ::: الموقف المطلوب من قصة حلال المشاكل :::
    في أجواء الأخذ والرد وتعدد الآراء بين العلماء ، وفي أجواء حملات التشكيك المنظمة ، بالكثير من الأدعية والزيارات ، كمحاولة يائسة لإبعاد الشيعة عن أئمتهم ، وجدت أن هناك مخرجاً للإبتعاد عن شبهة صحة ورود قصة حلال المشاكل من عدمها ، بقراءة حديث الكساء ، والتوسل بأهل بيت العصمة وذكر فضائلهم ومناقبهم ، والإكثار من الصلاة على محمد وآل محمد ، وقراءة الدعاء فإن ذلك من وسائل قضاء الحوائج كما في الأخبار .


    أسأل الله لي ولكم حسن الثبات
    وشفاعة محمد وآل بيته الأطهار
    سفن النجاة

    منقول من ملتقى الصفوة الثقافي
    بقلم الشيخ محمد حسن



    _________________
    <P><IMG src="http://www.alshiaclubs.net/upload/uploads/images/alshiaclubs-9a06dfef61.gif"></P>

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 23, 2018 6:29 am