منتديات أبو الفضل

عزيزنا الزائر , انت غير مسجل لدينا , اذا كنت ترغب فى الانضمام الينا يرجى التسجيل , وشكرا

منوع


    وفي ليلة القدرر, لأنه في تلك الليلة تعرض أعمال المؤمنين على صاحب العصر و الزمان (عج) و

    شاطر
    avatar
    فاطمة
    .
    .

    عدد المساهمات : 583
    نقاط : 32444
    تاريخ التسجيل : 20/06/2010

    وفي ليلة القدرر, لأنه في تلك الليلة تعرض أعمال المؤمنين على صاحب العصر و الزمان (عج) و

    مُساهمة من طرف فاطمة في الجمعة أغسطس 06, 2010 3:24 pm

    وفي ليلة القدر يجب على المؤمن أن لا ينام حتّى مطلع الفجر , لأنه في تلك الليلة تعرض أعمال المؤمنين على صاحب العصر و الزمان (عج) و يجب التكثير بتعجيل فرجه ,
    بما إن هذه الصفحة اختصّت بأعمال القدر
    راودني سؤال في نفسي عند قراءة دعاء الجوشن الكبير في معنى كلمة (باذخ )..
    أنا أعلمُ بأن البذخ صفة سيئه وهي تفيد بمعنى كثرة الإسراف
    ولكن الواضح بأنها في دعاء جوشن بانها صفة طيبة منسوبة إلى الخالق ..
    فهل أحد من يتفضل ويبين لي معناها ...؟؟

    شكراً الوسام ...
    متابعين ..



    <BLOCKQUOTE class="postcontent restore ">
    بسم الله الرحمن الرحيم


    مع خطبة النبي الاعظم صلى الله عليه واله_اقتبس في اواخر هذا الشهر الفضيل _ يقول :

    أيها الناس من حسن منكم في هذا الشهر خلقه كان له جوازا على الصراط يوم تزل فيه الأقدام ، ومن خفف في هذا الشهر عما ملكت يمينه ، خفف الله عليه حسابه ، ومن كف فيه شره كف الله عنه غضبه يوم يلقاه ، ومن أكرم فيه يتيما أكرمه الله يوم يلقاه ، ومن وصل فيه رحمه وصله الله برحمته يوم يلقاه ، ومن قطع فيه رحمه قطع الله عنه رحمته يوم يلقاه

    أيها الناس من فطر منكم صائما مؤمنا في هذا الشهر كان له بذلك عند الله عتق رقبة ، ومغفرة لما مضى من ذنوبه ،
    قيل : يا رسول الله ! وليس كلنا يقدر على ذلك ،
    فقال عليه السلام : اتقوا النار ولو بشق تمرة ، اتقوا النار ، ولو بشربة من ماء .


    في فقرة ثانية

    وتصدقوا على فقرائكم ومساكينكم ووقروا كباركم ، وارحموا صغاركم ، وصلوا أرحامكم


    موضوعنا الان عن :
    " [size=29]من حسن منكم في هذا الشهر خلقه كان له جوازا على الصراط يوم تزل فيه الأقدام"


    حسن الخلق = جواز على الصراط في يوم ووقت تزل فيه اقدام الناس : الامر عظيم اذن ويستحق التدبر فيه والعمل عليه

    وردت الروايات الكثيرة التي تحض على حسن الخلق :
    عن رسول الله (ص): »ما يوضع في ميزان امرءٍ يوم القيامة أفضل من حسن الخلق

    وعن علي عليه السلام : إنّ الخلق الحسن ليميت الخطيئة كما تميت الشمس الجليد

    حديث اخر عن النبي صلى الله عليه واله : إن أحبَّكم إليّ وأقربكم مني يوم القيامة مجلساً أحسنكم خلقاً وأشدكم تواضعاً

    هنيئا لمن يتوفق لهذا المقام وهو قرب الرسول صلى الله عليه واله مكانة وموضعا هذا المقام الذي مفتاحه : حسن الخلق وشدة التواضع

    لكن ما هو حد حسن الخلق :
    عن هذا السؤال اجاب الامام جعفر الصادق عليه السلام : تلين جانبك، وتطيّب كلامك، وتلقى أخاك ببشر حسن

    ثلاثة امور :
    1- لين الجانب : وهو دلالة على وصول الرحمة الى قلب هذا الانسان
    قال تعالى : فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضُّوا من حولك

    2- حلو الكلام :

    3-الابتسامة والبشر :

    بحيث يشعر الشخص المقابل بانه من افضل الناس عندك واعزهم لديك

    عن أمير المؤمنين عليه السلام : إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فسعوهم بطلاقة الوجه وحسن اللقاء


    هل تعلم :
    انه عندما تدخل السرور على قلب الانسان . فليس السرور واقع فقط عليه بل على ... :

    نستمع الى وصية الإمام الصادق عليه السلام للنجاشي والتي تستحق منا ان نكتبها بماء الذهب على قلوبنا :

    يا عبد الله إياك أن تخيف مؤمناً فإن أبي حدَّثني عن أبيه عن جده من نظر إلى مؤمن نظرة ليخيفه بها أخافه اللّه

    يا عبد الله وحدثني أبي عن آبائه عن علي (ع) عن النبي (ص) قال نزل جبرئيل (ع)، فقال:
    من أدخل على أخيه المؤمن سروراً فقد أدخل على أهل بيت نبيه‏(ص) سروراً، ومن أدخل على أهل بيته سروراً فقد أدخل على رسول اللّه (ص) سروراً، ومن أدخل على رسول اللّه (ص) سروراً فقد سرّ اللّه، ومن سرَّ الله فحقيق على الله أن يدخله مدخله


    حقيق على الله ان يدخله مدخله ونعم عقبى الدار .

    ايضا قضاء حاجة المؤمن :


    في رسالة الخميني الى ابنه سيد احمد : نقتبس :
    ولدي ... ما دمنا عاجزين عن شكره وشكر نعمائه التي لا نهاية لها، فما أفضل لنا من أن لا نغفل عن خدمة عباده، فخدمتهم خدمة للحق تعالى، فالجميع منه !
    علينا أن لا نرى أنفسنا ـ أبداً ـ دائنين لخلق الله عندما نخدمهم، بل هم الذين يمنّون علينا حقاً، لكونهم وسيلةً لخدمة الله جلّ وعلا.
    ولا تسعى لكسب السمعة والمحبوبيّة من خلال هذه الخدمة، فهذه بحدّ ذاتها أحبولة من حبائل الشيطان الذي يوقعنا بها.
    واختر في خدمة عباد الله ما هو الأكثر نفعاً لهم لا لك ولأصدقائك، فمثل هذا الاختبار هو علامة الإخلاص لله جلّ وعلا.


    ولدي العزيز ؛ إن الله حاضرٌ، و العالم محضره، ومرآة نفوسنا هي إحدى صحائف أعمالنا، فاجتهد لاختيار كلّ عمل يقربك إليه، ففي ذلك رضاه جلّ وعلا.

    لا تعترض عليّ ـ في قلبك ـ بأن لو كنت صادقاً، فلماذا أنت نفسك على غير هذه الحال؟! فأنا نفسي على علم بأني لا أتّصف بأيّ من صفات أهل القلوب، ولي خوفٌ من أن يكون هذا القلم في خدمة إبليس والنفس الخبيثة؛ فأحاسب على ذلك غداً، و لكن أصل هذه المطالب حقٌّ، وإن كانت مكتوبةً بقلم أمثالي، ولست بعيداً عن الخصال الشيطانية.
    اللهم ... خذ أنت بيد هذا العجوز العاجز، وأحمد الشاب، واجعل عواقب أمورنا خيراً...
    واجعل لنا سبيلاً إلى جلالك وجمالك، برحمتك الواسعة.


    دائما اعملوا على قضاء حوائج المؤمنين وواسوهم ان كانوا متعبين او مريضين يكتب لكم في هذا اجر عظيم فهم اذن وسيلتكم للحصول على النعم الكثيرة من الله يوم القيامة
    اذا قال احد المؤمنين والمؤمنات كلمة فاحملوها محل حسن الظن
    استقبلوهم بالابتسامات والتذلل
    اذلة يجب ان نكون على المؤمنين . اعزة على الكفار

    نتيجة هذا الامر عظيمة جدا عند الله :
    في الرواية : إن العبد ليمشي في حاجة أخيه المؤمن فيوكل الله عزَّ وجل به ملكين واحداً عن يمينه وآخر عن شماله يستغفران له ربه ويدعوان بقضاء حاجته

    يوكلان له ملكين خاصين به ....

    ماذا لو جاءك شخص وطلب حاجة وانت قادر على صنعها فلم تصنعها ؟
    الرواية تقول :
    أيما مؤمن قصده أخوه في حاجة أو مستجيراً به في بعض أحواله فلم يعنه ولم يجره وهو يقدر على ذلك فقد قطع ولاية اللّه

    وأيما مؤمن منع مؤمناً شيئاً مما يحتاج إليه وهو يقدر عليه من عنده أو من عند غيره أقامه الله يوم القيامة مسوداً وجهه مزرقة عيناه مغلولة يداه إلى عنقه ويقال له: هذا الخائن الذي خان اللّه ورسوله ثم يؤمر به إلى النار

    والعياذ بالله من ذلك

    ايضا من حسن الخلق : الرفق والمداراة بالناس

    الناس هم اخواننا سواء كانوا مؤمنين او غير مؤمنين . يعني الناس بشكل عام يجب ان ننظر الى انسانيتهم
    لازم ننظر اليهم نظرة رحيمة
    الامام علي عليه السلام يقول : الناس صنفان اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق
    عن رسول الله صلى الله عليه واله : مداراة الناس نصف الإيمان والرفق بهم نصف العيش
    وعنه صلى الله عليه واله : رأس العقل بعد الإيمان باللّه عز وجل التحبب إلى الناس
    وفي رواية اخرى : جاء جبرئيل (ع) إلى النبي (ص) فقال: يا محمد ربك يقرئك السلام ويقول لك: دار خلقي

    قال دار خلقي ولم يقل دار الناس وكأنه عز وجل ينبهنا لامر اننا بمدارة الناس انما نراعي انهم عباد لله وخلق لله .

    مداراة الناس = الاستمتاع باخوتهم
    لقاء الانسان بالبشر = يزول حقد قلبه

    فعن علي عليه السلام : دار الناس تستمتع بإخائهم وألقهم بالبشر تمت أضغانهم


    ايضا الصفح عن الناس

    قال تعالى : " والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين "

    والامام الصادق عليه السلام جمع مكارم الاخلاق بثلاث كلمات عندما خاطب احد اصحابه قائلا :
    ألا أحدّثك بمكارم الأخلاق؟ :

    الصفح عن الناس ومواساة الرجل أخاه في ماله وذكر الله كثيراً

    على امل تكملةالفقرة الاخيرة : اختم الان بدعاء :

    اَللّـهُمَّ اَدْخِلْ عَلى اَهْلِ الْقُبُورِ السُّرُورَ اَللّـهُمَّ اَغْنِ كُلَّ فَقير، اَللّـهُمَّ اَشْبِعْ كُلَّ جائِع، اَللّـهُمَّ اكْسُ كُلَّ عُرْيان، اَللّـهُمَّ اقْضِ دَيْنَ كُلِّ مَدين، اَللّـهُمَّ فَرِّجْ عَنْ كُلِّ مَكْرُوب، اَللّـهُمَّ رُدَّ كُلَّ غَريب، اَللّـهُمَّ فُكَّ كُلَّ اَسير، اَللّـهُمَّ اَصْلِحْ كُلَّ فاسِد مِنْ اُمُورِ الْمُسْلِمينَ، اَللّـهُمَّ اشْفِ كُلَّ مَريض، اللّهُمَّ سُدَّ فَقْرَنا بِغِناكَ، اَللّـهُمَّ غَيِّر سُوءَ حالِنا بِحُسْنِ حالِكَ، اَللّـهُمَّ اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ وَاَغْنِنا مِنَ الْفَقْرِ، اِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيء قَديرٌ .
    </BLOCKQUOTE>

    [/size]




    _________________
    <P><IMG src="http://www.alshiaclubs.net/upload/uploads/images/alshiaclubs-9a06dfef61.gif"></P>

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 2:12 pm